تسجيل الدخول
 تصريح وزارة الاعلام غ م 1848
|
01:54 AM
رئيس التحرير : محمد عبدالعزيز إدريس
نائبا رئيس التحرير : د. أريج بنت محمد الشهري
م. أحمد بن عثمان البرتاوي
عاجل
اخر الآخــبار

ملامح تضئ اعيننا

2018-09-18 19:59:38150


علا خليل


بقلم/ علا خليل

 

في بعض الاحيان تتثاقل ادمغتنا من الذكريات الكثيرة التي تملؤها ، يبدأ التفكير بالماضي وبالاشخاص والذكريات الحزينة منها والسعيدة، نراها بأعيننا كانها فيلم يعرض لأول مرة مرسومة كأنها حدثت الان نفرح قليلا و احيانا اخرى نحزن ، لكن تبقى هذه الذكريات هي الأساس او القاعدة التي نعيش عليها بحلوها ومرها وهي من تحدد شخصياتنا وثقتنا بأنفسنا ، بأختصار هي التي تصقلنا وترسم ملامح وجوهنا.
تربطنا عذه الذكريات بالأماكن وبالاشخاص والشوارع وتربطنا حتى بالأجواء صيف كان ام شتاء حين نتذكر شيء نشعر بالبرودة او الحرارة . اتمنى لو كنت مثل الاجهزة الذكية الحديثة أستطيع ان اتحكم بذاكرتي امسح ما لا اريد واحتفظ بما اريد ، ليتني استطيع ان اغير الهارد ديسك وميموري كارد الذين يسيطرون على دماغي لكن هذا لا يحدث ابدا حتى وان غيرت المكان ورحلت لاخر الدنيا ستبقى ذكرياتي هي التي ترسم ملامحي وتربطني بما كنت وبما سأكون .
ليس سهلا الرحيل والبدء من جديد والبعد عن الذكريات كي ننساها فهي باقية داخلنا مهما حاولنا تغييرها ذكرياتنا هي ماضينا وماضينا هو حاضرنا ومستقبلنا هو الذي يرسم ملامحنا وهو الذي يضيء أعيننا فمهما حاولنا لن نستطيع تغيير الذاكرة الموجودة بأدمغتنا

الرابط المختصر :

1 - تعليق بواسطه M في Oct 17 2018 23:57:23
ابدعتي استاذه علا فعلا كلمات بالصميم نطقتي بما لا نستطيع تفسيره
2 - تعليق بواسطه H في Oct 30 2018 17:44:53
ماشاء الله

اضافة تعليق