تسجيل الدخول
 تصريح وزارة الاعلام غ م 1848
|
08:03 AM
رئيس التحرير : محمد عبدالعزيز إدريس
نائبا رئيس التحرير : د. أريج بنت محمد الشهري
م. أحمد بن عثمان البرتاوي
عاجل

ماذا قال (السعوديون) عن إجازة هذا العام؟

2018-01-12 12:11:0941





مــــفــــاكــــرة - تــحـــقــيــقــات

 

تتجه العائلات لقضاء عطلة منتصف عام هادئة بعيداً عن الحياة "الروتينية" التي ألِفتها طوال الفترة السابقة, هذه "الإجازة" قد تخبئ في طياتها الكثير من الذكريات الجميلة وتمنحهم الأمل لتزاول بعدها الاعمال والدراسة باندفاع ونشاط كبيرين وقد لا يحدث ذلك.

حول هذا الموضوع قامت "مـــفـــاكـــرة" بإستطلاع حيث المواقع المتنوعة التي تجذب هذه العوائل والأسر. فأسم (المدينة) العريق قد يجذب السائح وقد تكون أنشطة وسمعة (المدينة) سبباً للأختيار؟! لتكون هي الملاذ الأنسب والأشرح للعائلات، لكن تبقى هذه الاشياء ثانوية, فعملية اختيار (المدينة) الأنسب لتمضية فترة الأجازة قد تكون من أكثر الامور تعقيداً. فلا أحد يحبّذ أن يأخذ صوراً تذكارية في اماكن لا تعجبه أو رغماً عنه، ولا أحد يحب أن يرى نفسه عابساً في الصور. وحتى تطغى الابتسامة على صورة العائلة الجماعية، سنقوم من خلال هذا التحقيق بمعرفة بعض هذه الأمكان وآراء الناس.
 
(محمد رياض) موظف ورب أسرة يرى أن المسألة لا تحتاج لأخذ ورد، بل لا تتطلب أي تفكير، فنحن في الوقت الحاضر ننعم بمميزات متعددة وفرتها لنا الدولة منها برامج هيئة الترفيه التي بحسب "رياض" أوجدت كل ما يحتاجه المواطن من عروض ومسارح وغيرها.
 
(هيفاء نيازي) شابة  تعتقد بأنه حان الوقت ليكون الخيار في السعودية حيث الأنشطة المتعددة التي وفرت كل شي بحرية كاملة خاصة للفتيات والسيدات أما (طارق جمال) طالب جامعي يرى بأن الأجازة لاتكفي للسفر ومن الأفضل قضاءها داخلياً.
فيما أجمع عدد اخر من المواطنين بأن تكون الاسعار الخاصة بالفعاليات بمتناول الجميع، لأن الترفيه لا يرتبط فقط بقيمة ما يدفعه الافراد من قيمة مالية مقابل تذاكر دخولهم للفعاليات، وانما منظومة متكاملة من التسويق والرعاة والذكاء في جذب المستهدفين من جمهور وفعاليات وقنوات اعلامية، واجمعوا على بناء قاعدة سياحية  نفتقدها كثيراً، ولا نجدها الا من المهاجرين للبحث عن البيئة المهيئة للسياحة!.
 
 
من جهتها أوضحت الهيئة أن روزنامة إجازة منتصف العام الدراسي تهدف إلى توفير المزيد من الخيارات الترفيهية لجميع أفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين لاسيما في الإجازات الموسمية، وذلك للبدء في تحقيق جزء من أهداف رؤية المملكة 2030 في توطين صناعة الترفيه، وخلق أجواء مناسبة للمواطنين والمقيمين تتيح لهم الحصول على خياراتهم الترفيهية في أرض الوطن، مؤكدة مضيها قدماً في مواصلة مسيرة التقدم في صناعة الترفيه وفق المعايير الإحترافية العالية التي تتضح من خلال قدرتها على تنظيم وابتكار الفعاليات بكل كفاءة واقتدار.

وأشارت الهيئة إلى أنها راعت عند وضع روزنامة إجازة منتصف العام العديد من المعايير التي تضمن تنوع الفعاليات، إلى جانب استقطاب ما يتناسب مع اهتمام الجمهور من الفعاليات العالمية والمحلية، في خطوة منها لتعزيز رغبات المجتمع. وإثراء التنوع في تقديم الفعاليات بين العديد من مدن ومحافظات المملكة.
وأكدت سعيها الدؤوب في العمل على تنمية وتطوير وتنويع قطاع الترفيه من خلال إثراءه كصناعة جديدة في المملكة، والوصول بها إلى أعلى المعايير الدولية، وذلك من خلال عدد من الاستراتيجيات التي من شأنها تعزيز الخدمات الترفيهية باختلاف أشكالها مع الحفاظ على الموروث الثقافي والاجتماعي.
 
 

الرابط المختصر :

اضافة تعليق