تسجيل الدخول
 تصريح وزارة الاعلام غ م 1848
|
06:28 AM
رئيس التحرير : محمد عبدالعزيز إدريس
نائبا رئيس التحرير : د. أريج بنت محمد الشهري
م. أحمد بن عثمان البرتاوي
عاجل

قراءة في .. سيدة!

2018-03-08 20:19:12110


تركية الجفالي


بقلم/ تركية الجفالي

..............
اسمحي لي في يوم المرأة أن أشير الى معجمةٍ هامة لاتعيها الكثيرات ( مالفرق بين امرأة وانثى ؟! ). سؤال يجب ان يبقى عالقاً في الاذهان .. (إن لم أكنْ . فلن أكونَ ). 
ذلك مفتاح اعتداد الأنثى ، الذي يجب ان ينبع من دواخلها ، وكلما عَمَرتي ذاتك صرحاً كلما كان ظلك أكبر . 
الأنوثة ليست إيحاءً ، وإنما كيان إمرأة لا يُتوجه إلا ملكة واحدة ، في حرملك النساء . ذات تكامل عقل وندى روح واتساع أفق هي إحساسك بأنك جوهرة متفردة لا تُشبهين الاّ نتِ . . ولك ان تختاري موقعك بين عوام النساء أو ان ترتقي عرش الأنوثة بما تقدميه من تفرد بكل أدوارك بالحياة ودون استباق مع احد .
فبكل ماتكتسبيه من زخم التجربة ونهم المعرفة ستكتشفين ان لا وجود الا لسيدة تعي أين مكمن روعتها . تلك التي تمتنع عن مشرط الجراح بلا بأس ، وعن أدوات التزوير بلا مهية ، وعن تلك الحقن الناسخة لكل الوجوه وكل الشفاه .! عن كل كذب ليس منها أصيل .. 
ترفض أن تمحى في ملامح الأنثى "البراند " وألوان "البرونز " الحارقة . ترفض أن تتكرر في أخريات ، هي من يعلم سرها الخلاب ، هي من تصبغها شفافية الشكر والإمتنان والثقة بما وهبها الله ، فلا توجد قبيحة ولكن توجد فاتنة . كل عام وأنتي سيدة. 

الرابط المختصر :

1 - تعليق بواسطه ايمان الحربي في Mar 09 2018 01:02:25
سأظل دوماً أنثى بتاج الوقار وكيان العفاف رغم عوائق الزمان والمكان فعلاً مقال رائع وكاتبه أروع
2 - تعليق بواسطه عليه الغامدي في Mar 09 2018 01:52:56
رائعة
3 - تعليق بواسطه أمل كدسه في Mar 09 2018 02:28:02
جميل تركية موفقه
4 - تعليق بواسطه سأحتفظ بهذا المقال في Mar 09 2018 02:49:57
سأرسله لكل انثى خذلها مشرط الجراح وضاعت هويتها وسط ادوات التزوير .. قراءة واعدة بطرح متفرد لكاتبة احبها تستحق بحق ان تعتلي التفرد .. اختك فاطمة المحمدي
5 - تعليق بواسطه نوف المتحمي في Mar 09 2018 12:27:55
رررررررائع كروعتك لا ينطق الجمال الا جمالا ننتظر جديدك
6 - تعليق بواسطه ريما في Mar 09 2018 12:29:52
اعجبني الكلام منمق وفيه تحفيز للمراءه ورفع للمعنويات
7 - تعليق بواسطه mool في Mar 09 2018 12:39:51
موضوع رائع ومعبر يحكي واقعنا الحالي الا من رحم ربي
8 - تعليق بواسطه سيدة الشاطبي في Mar 09 2018 13:19:14
كلمات معبرة ومعان راقية نبعت من إنسانة رائعة أشكر الله أن نعمت بصحبتها. مع دعواتي لها بالتوفيق
9 - تعليق بواسطه الحياة مؤنثه لهذا هي حلوه بحلاوة الانثى في Mar 09 2018 14:13:59
كتبت فأبدعت ⁦يافاتن
10 - تعليق بواسطه Abr.M في Mar 09 2018 14:56:15
"كلما عمرتِ ذاتك صرحاً .. كلما كان ظلك أكبر " قلت وكان قولك الإلهام والجمال زخم من الأناقة تراقص أمام عيني وتحدث عني.. شكراً لجمالك .. ياجميلة
11 - تعليق بواسطه غاده الجفالي في Mar 09 2018 15:29:01
موضوع رائع ومعبر يحكي واقعنا الحالي الا من رحم ربي
12 - تعليق بواسطه منال الحربي في Mar 09 2018 19:35:41
رائعة جدا جدا تسلم الايادي
13 - تعليق بواسطه المدربة نجود المغربي في Mar 09 2018 20:51:01
مقال اكثر من رائع يعبر عن مدى شفافية الكاتبة ورقة أحساسها
14 - تعليق بواسطه Khulood في Mar 10 2018 09:25:37
"ليس هناك قبيحة.. بل توجد فاتنة" اختصرتي جميع ماني الجمال في هذه الأنثى سلمت أناملك وسلم عقلك المفكّر
15 - تعليق بواسطه حنان جمبي في Mar 10 2018 13:06:38
كلمات معبره واسلوب رائع لكاتبة أروع
16 - تعليق بواسطه حنان جمبي في Mar 10 2018 13:11:45
كلمات معبره ورائعه لكاتبة أروع
17 - تعليق بواسطه حنان جمبي في Mar 10 2018 13:17:00
كلمات معبره ورائعة لكاتبة أروع
18 - تعليق بواسطه بما ان كل الردود من الجنس الناعم في Mar 11 2018 08:45:05
اسمحي لي أن أرفع لك القبعة سيدة تركية ومقالك لامس الحقيقة والواقع وعبر عما في نفسي كرجل نحو الجمال الزائف و الانثى السلبية الاتكالية على الرجل .. فانتن قوامون ان عرفتم معنى القوامة الحقيقي شكرا لك
19 - تعليق بواسطه بما ان كل الردود من الجنس الناعم في Mar 11 2018 08:45:20
اسمحي لي أن أرفع لك القبعة سيدة تركية ومقالك لامس الحقيقة والواقع وعبر عما في نفسي كرجل نحو الجمال الزائف و الانثى السلبية الاتكالية على الرجل .. فانتن قوامون ان عرفتم معنى القوامة الحقيقي شكرا لك
20 - تعليق بواسطه تركية الجفالي في Mar 11 2018 16:59:40
سعدت وكثرت بكن نويعماتي ويملأني فخراً كل حرف . وساحتي بيتاً للجنسين وشكرا اخي للمرورك ناضج الحرف .. اخيرا ملاحظة لمسؤولي التعليقات .الانتظار يوماً لإجازه التعليق للنشر يداهم حرارة تفاعل الكاتب مع القراء وإثراء المقال .

اضافة تعليق