تسجيل الدخول
 تصريح وزارة الاعلام غ م 1848
|
12:23 AM
رئيس التحرير : محمد عبدالعزيز إدريس
نائبا رئيس التحرير : د. أريج بنت محمد الشهري
م. أحمد بن عثمان البرتاوي
عاجل

شهادات حسن سيرة وسلوك

2017-11-15 07:27:468713





بقلم/  د. فهد السحلي - نائب رئيس التحرير للشؤون السياسية



تعودنا خلال السنوات الماضية وكلما أراد حزب الشيطان في لبنان او قناة ضرار القطرية المسماة ( الجزيرة) بابعاد تهمة العمالة عنهم ان يسارعوا بطلب شهادة حسن سيرة وسلوك من اسرائيل وبطريقة ساذجة ومستفزة لكي يصفق لهم الاتباع ، فمثلا قد يخرج علينا فجأة جنرال إسرائيلي ليؤكد ان حزب الشيطان في لبنان قوي وانه عدو وخطر حقيقي على اسرائيل وانه يمتلك صواريخ قوية وكثيرة لضرب اسرائيل وهنا يتلقف إعلام مايسمى بالممانعة والمتمثل بالنظام الايراني والسوري واللبناني واتباعهم باليمن والعراق ومعهم بعض العرب المغيبة عقولهم للتطبيل والتزمير واثبات ان هذا الحزب الشيطاني هو من اجل مقاومة الاحتلال الاسرائيلي ، فيصدق بعض السذج هذه المقولة المضحكة ، وكذلك تفعل قناة الجزيرة فكلما ارادت اثبات انها قناة حرة ونزيهة طلبت من اسرائيل وقف مراسلها ،او تفتيشه ،او مضايقته ،او إغلاق مكاتبها ثم نشرت الصورة كدليل على ان اسرائيل متضايقة من وجود هذه القناة فيصدق تنابلة العرب والسذج هذه الاخبار المطبوخة على نار هادئة ويتداولونها كدليل على امانة ونزاهة وحرية ومقاومة هذه القناة للاحتلال الاسرائيلي ، او ربما تم الاتفاق بين الضيف الاسرائيلي ومذيعة القناة ان تخاطبه بقسوة وشدة وتدافع عن الفلسطينيين  لكي تثبت للعرب انها قناة ضد الاحتلال ومع الشعب الفلسطيني وقضيته بينما الواقع يؤكد ان كل لقطة في هذه القناة العميلة من داخل الاراضي المحتلة لاتتم الا بموافقة وتنسيق ومباركة ودعم اسرائيل المباشر،بل ان مكتب هذه القناة في اسرائيل هو الأكبر بين بقية مكاتبها كما ان القناة مفتوحة تماما للناطق باسم الجيش الاسرائيلي ولكل سياسي إسرائيلي او محلل يريد الخروج ببرامجها الإخبارية ، و يكفي ان احد المخططين والمنظرين لهذه القناة وهو المدعو عزمي بشارة الإسرائيلي الجنسية وعضو الكنيست الاسرائيلي أعجبته هذه اللعبة فطلب بدوره من اسرائيل شهادة حسن سيرة وسلوك بعد وصوله الى قطر واستقراره هناك من خلال اقتراح ان تعلن اسرائيل عن عدم رضاها عنه وتسحب  منه الجنسية الإسرائيلية ليثبت لتنابلة العرب انه ضد اسرائيل ولم يعد اسرائيليا ولكي يتحرك بكل راحة وتحت مسمى (مستشار لحكومة قطر) وهي لعبة صدقها كالعادة تنابلة العرب الذين مازالوا يدافعون عن هذه القناة العميلة ورعاتها. 

ان الحقيقة المؤسفة التي يجب ان يفهما الجميع ان دولة كإسرائيل من المستحيل ان تسمح لاي بلد او ميليشيا مسلحة البقاء على حدودها لمدة أربعين عام دون ان يكون بينهم معاهدة سلام معلنة او على الاقل معاهدة خفية وتنسيق وتفاهم ولهذا فان دور هذا الحزب الايراني الشيطاني هو حراسة جنوب لبنان لمصلحة اسرائيل ولمدة قاربت من الأربعين عام ولو كان هذا الحزب يمثل اي خطر حقيقي على اسرائيل لتخلصت  منه منذ زمن بعيد كما فعلت مع المنظمات الفلسطينية وقياداتها التي كانت تقوم بهذا الدور في لبنان، اما اذا اراد هذا الحزب الشيطاني إقناع اللبنانيين والعرب بدوره كمقاومة قام وبالاتفاق مع اسرائيل بإطلاق عدة قذائف أشبه بالطراطيع لتسقط في منطقة متفق عليها قرب حدود اسرائيل او على أطراف بعض بلداتها ثم يتم تفجير جيب عسكري إسرائيلي ووضع بعض الدماء على الارض بمساعدة خبير ومخرج هوليودي متخصص بأفلام الأكشن لتعلن بعدها اسرائيل ان حزب الشيطان قد اصابها في مقتل ثم يخرج بعدها حسن نصر اللَّات ليتحدث عن انتصاراته الوهمية فيصفق له تنابلة العرب ، اما صواريخه الباليستية الحقيقية وبعيدة المدى والتي تأتيه من ايران فيتم إرسالها لليمن لاطلاقها على عاصمتنا الرياض  وليس على اسرائيل ليؤكد عمالة وحقد هذا الحزب الشيطاني وكرهه للعرب ودول الخليج لمصلحة اسياده في ايران ، ولهذا فان دور هذا الحزب الشيطاني اخطر بكثير من دور اي جهة او دولة تتعامل مع اسرائيل فتلك الجهات والدول  تتعامل بندية وبشكل علني وبوضوح مع اسرائيل وضمن اتفاقيات ومعاهدات معلنة اما هذا الحزب الشيطاني ومعه قناة الجزيرة فموقفهم المعلن هو العداء الشديد لاسرائيل وأما موقفهم الخفي والسري فهو طعن العرب والتنسيق والتعاون مع اعدائهم على ادق التفاصيل وبطريقة تآمرية  لما يحقق مصالح ملالي ايران وضد مصالح العرب وهذا هو مكمن الخطورة ، ولهذا فقد آن الاوان ان يفيق بعض المغيبة عقولهم في داخل لبنان وخارجها ليعرفوا الدور الحقيقي لهذا الحزب الشيطاني كأداة بيد ملالي ايران لتفكيك المنطقة ونشر الفوضى بالعالم العربي ، اما كذبة المقاومة ومعاداة اسرائيل فهي كذبة لايصدقها حاليا طفل ولو سألنا ومنذ أربعين عام وحتى الان عن عدد الإسرائيليين الذين قتلهم حزب الله ثم نقارنهم بعدد العرب الذين قتلهم هذا الحزب في سوريا فقط لما كان هناك وجه مقارنة اصلا حيث لايزيد من قتلهم حزب الله من الإسرائيليين عن عدد المصابين بحادث سيارة بينما قتل هذا الحزب الإرهابي خلال اشهر الآلاف من الاطفال والنساء في سوريا وحدها ناهيك عن بقية جرائمه في اليمن ودول الخليج والعراق بالاضافة للبنان .

ولان هذا الحزب الإرهابي تجاوز حدوده المحلية ولم يعد يكتفي بمؤتمراته داخل لبنان وسوريا والعراق بل وصل خطره الى اليمن لدعم ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من ايران لإطلاق صواريخهم الباليستية على المملكة فقد اصبح هذا الحزب المسلح هدفآ مشروعا وبحسب الأنظمة والقرارات الدولية حيث يحق لدول العالم استهدافه كحزب ارهابي طائفي لما يمثله من خطر على الأمن والسلم العالمي خصوصا ان وضعه الشاذ داخل لبنان كحزب سياسي مسلح ودولة داخل الدولة لم يعد مقبولا محليا او عالميا ، كما ان ولاء هذا الحزب ورئيسه ليس للبنان بل للولي الفقيه في ايران كما كرر ذلك حسن نصر اللَّات  ، واذا كانت الدول المحاربة للارهاب قد تخلصت من داعش والقاعدة واخواتها فان حزب الشيطان المسمى (حالش) لايقل خطرا عن داعش وبقية المنظمات الإرهابية ، والتخلص منه ومن مؤامراته ودسائسه وخسته داخل لبنان وخارجه اصبح مطلبا دوليا وليس عربيا فقط ،فكما اتفق العالم على التخلص من ارهاب داعش فلابد ان يتفقوا ايضا على التخلص من ارهاب (حالش) وبقية اذناب ايران من المليشيات الطائفية المسلحة بالمنطقة العربية .

 

الرابط المختصر :

اضافة تعليق