تسجيل الدخول
 تصريح وزارة الاعلام غ م 1848
|
06:21 PM
رئيس التحرير : محمد عبدالعزيز إدريس
نائبا رئيس التحرير : د. أريج بنت محمد الشهري
م. أحمد بن عثمان البرتاوي
عاجل

جائزة مكة للتميز

2018-05-13 09:39:4751





بقلم/ خيرية عبدلله حتاتة 

 

البحث عن التميز مطلب كل نفس وحديث كل نفس سوَّية لنفسها أمَّا اصحاب النفوس الكسولة البليدة التي رضيت بواقعها وبظروفها فلا تُفكر بالتميز ولا ترغب بالخوض فيه أمَّا أنا وأنت ونحنُ جميعاً فإننا لا نزال نفكر وسنبقى نفكر للبحث عن التميز والتفوق والإبداع ، ومما لا شك فيه أن التميز طبيعة فطرية فقد ميز الله الإنسان عن باقي المخلوقات بالعقل من أجل أن يقوم بدوره في عمارة الأرض وإصلاحها فالتفاوت واضح بين الناس فالقدرات ولا يوجد إنسان لديه جميع المواهب أو المهارات وقد راعى النبي محمد عليه الصلاة والسلام هذا الأصل البشري فكان يوظف أصحابه في ما تميزوا به من عمل ، والتميز سبيل التقدم والحضارة وهو سبب رئيسي في ظهور الإكتشافات العلمية التي إستفادت منها الأمم البشرية ، وتاريخنا الإسلامي يشهد للمتميزين من هذه الأمة الذين أثرو الفكر الإنساني بمؤلفاتهم وإنجازاتهم العلمية ، لذا كان الإحتفال بجائزة مكة للتميز وتكريم  ١٣ فائز في دورتها التاسعة في فروع متعددة منها فرع التميز في خدمات الحج والعمرة  والبيئي والثقافي والإجتماعي والإداري والإقتصادي والعمراني والعلمي والتقني والإنساني ، حيثُ كان يوم الإحتفال بجائزة مكة ليلة فلكية كما قال مستشار خادم الحرمين الشريفين في كلمته

 "ستكون كلماتي فلكية ولا تميزَ إلاِّ بإبداع ولا إبداع إلاِّ بإبتكار ولا إبتكار إلاَّ بثقافة وعلم "

الرابط المختصر :

اضافة تعليق