تسجيل الدخول
 تصريح وزارة الاعلام غ م 1848
|
01:19 AM
رئيس التحرير : محمد عبدالعزيز إدريس
نائبا رئيس التحرير : د. أريج بنت محمد الشهري
م. أحمد بن عثمان البرتاوي
عاجل
اخر الآخــبار

بالصور " الشؤون الإسلامية " تختتم مشاركتها في فعاليات ملتقى البيئة من منظور إسلامي

2018-01-12 11:12:39100





مفاكرة ـ أحمد بن عبدالقادر

 

اختتمت يوم أمس فعاليات ملتقى البيئة من منظور إسلامي والذي نظمته الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بعنوان " دور الخطاب الديني في حماية البيئة " بالمدينة المنورة .

ويهدف الملتقى إلى أهمية تبني المبادئ الإسلامية في تنمية البيئة والمحافظة عليها والتركيز على أهمية التوعية البيئية لأفراد المجتمع من خلال الدعاة وخطب المساجد وكذلك ربط البعد الديني في تناول القضايا البيئية وتشجيع البحث العلمي في المجالات البيئية وعلوم الشريعة لتتماشى مع القضايا البيئية المعاصرة علاوة على تبني المنظور الإسلامي فيما يتعلق بالمسئولية المجتمعية البيئية تجاه الإنتاج واستهلاك الموارد والتأكيد على أهمية توجيه البذل والعطاء لما فيه استصلاح البيئة واستدامتها وأثر ذلك على الفرد والمجتمع بالإضافة إلى التأكيد على دور التربية البيئية والتطوع في العمل البيئي وفق منظور إسلامي .

وتحدث مستشار وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبدالسلام محمد الشويعر ضمن فعاليات الملتقى حول الجهود المبذولة للحفاظ على البيئة بعنوان " الأحكام الفقهية للبيئة " لافتاً النظر إلى أن المراد بالبيئة هو ما خلقه الله في الأرض لمصلحة الآدمي ويشمل ذلك البر والبحر والهواء وما في جوفها وأن منفعة الإنسان بهذه البيئة هو من باب الاختصاص لا الملك .

وأبان أن الإفساد في الأرض يكون بالشرك والمعاصي والإتلاف على وجه العموم , متناولا الأحكام الفقهية المتعلقة بالبيئة التكليفية والجزئية , مبيناً أن الأحكام التكليفية من حيث المنع والتحريم نوعان كالإتلاف لغير منفعة أو مصلحة كالإسراف في الماء أو الإتلاف والاستعمال المضر بالغير سواء كان الضرر في الحال أو المال , مفيدا أن الأحكام الجزئية متفرعة عن المنع فالمنع النظامي وهو مبني على القاعدة الفقهية المشهورة في جواز تقييد المباحات فيجوز قضاءً إنزال العقوبات على التصرف الذي يكون فيه تعدي على البيئة أو شيء من الموارد الطبيعية فيها .

وقدم من جهته المدير العام لمكتب نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المستشار الدكتور عبدالرحمن بن علي العسكر شكره وتقديره للرئيس العام لهيئة الأرصاد وحماية البيئة الدكتور خليل بن مصلح الثقفي ولنائب الرئيس العام لشؤون البيئة الدكتور أحمد بن محمد الأنصاري على ما وجده من حسن استقبال وتنظيم لفعاليات الملتقى , داعياً الله أن ينفع البلاد والعباد بالجهود المبذولة .

كما قدم شكره وتقديره  لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ  ولنائب الوزير الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري على توجيهاتهما ودعمهما غير المحدود لقيام الوزارة بمسؤولياتها المناطة بها للوصول لتطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ .

وأوضح أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد شاركت في الملتقى بجناح تضمن مشاركة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف بتوفير نسخ من القران الكريم وإهدائه لزوار الجناح ، و معروضات تبين للمشاركين والزوار رسالة الوزارة في جميع مجالات العمل الإسلامي وتعكس في ذات الوقت رسالة الوزارة في خدمة القرآن الكريم ، وبيوت الله ، والدعوة والإرشاد ، كما تم تزويده بمجموعة من الإصدارات والكتب والمطويات التي تستهدف توعية الناس، وتنوير الرأي العام تجاه ظاهرتي الإرهاب، والتطرف، وكيفية مواجهتهما والتصدي لهما ومعالجتهما، والتحذير من مخاطر مثل هذه الظواهر على الأمن في الأوطان .

الرابط المختصر :

اضافة تعليق