تسجيل الدخول
 تصريح وزارة الاعلام غ م 1848
|
05:04 PM
رئيس التحرير : محمد عبدالعزيز إدريس
نائبا رئيس التحرير : د. أريج بنت محمد الشهري
م. أحمد بن عثمان البرتاوي
عاجل

انطلاق اللقاء التعريفي من برنامج (مهنة المستقبل) بتعليم ينبع

2017-11-13 10:33:4910





مفاكرة - متابعات

 

أقام النشاط الطلابي بتعليم ينبع ممثلا في البرامج العامة والتدريب يوم أمس الأحد اللقاء التعريفي بالمرحلة الأولى من برنامج مهن ( مهنة المستقبل ) ، وذلك عبر برنامج (لقاء) ، بحضور رئيس قسم النشاط الطلابي ياسر بن صالح النزاوي و رئيس قسم التوجيه و الإرشاد حمدان الصيدلاني ومنسقي البرنامج بالإدارة بشير البشيري وأحمد السريحي وعدد من المشرفين التربويين ورواد النشاط والمرشدين الطلابيين في المدارس المستهدفة  ..
 
وأوضح رئيس قسم النشاط الطلابي أن هذه المرحلة سوف تستمر خمسة أيام يطبق من خلالها برنامج يوم المهنة و برنامج الإرشاد المهني في قسم التوجيه و الإرشاد الشريك الاستراتيجي في المشروع و ذلك حسب مذكرة الشراكة التي تم توقيعها بين قسمي النشاط الطلابي و التوجيه و الإرشاد .. مبينا أن اللقاء اشتمل على شرح للحقيبة الأولي حقيبة مهن التي تم تسليمها للمدارس و تستهدف طلاب الصف الأول ثانوي ، كما تم استعراض الحقائب القادمة حقيبة ريادة  التي تستهدف الصف الثاني ثانوي و حقيبة إرشاد  التي تستهدف الصف الثالث الثانوي ..
 
وأوضح النزاوي أن البرنامج يتوافق مع برامج رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ وبرامج التحول الوطني ٢٠٢٠ و التي تركز على الجانب المعرفي لدى الطالب و الطالبة بمشاركة من صندوق الموارد البشرية ( هدف ) ، كما يوفر البرنامج فرصا تعليمية لطلبة المدارس في الصفوف المستهدفة لاكتساب المعارف الخاصة باختيار مهنة المستقبل ، واستكشاف سوق العمل ، واكتساب المهارات الوظيفية الأساسية التي يطلبها أصحاب الأعمال ،  مبينا أن البرنامج سوف ينطلق بالمحافظة بالتزامن مع انطلاق البرنامج على مستوى الوزارة يوم الثلاثاء الموافق 3/3/1439هـ ..
 
جدير بالذكر أن البرنامج يهدف إلى مساعدة الطالب على فهم ذاته والتعرف على ميوله واستعداداته وقدراته وتحقيق الاختيار الملائم لمهنة المستقبل والعمل على تبصير الطلاب بالفرص التعليمية والمهنية المتاحة ومتطلباتها الذاتية والمكتبية وتنمية اتجاهاتهم الإيجابية نحو بعض الأعمال او المهن وإثارة اهتماماتهم بالمجالات العلمية والتقنية والفنية بما يلبي احتياجات وطنهم ومساعدة الطلاب على تحقيق أعلى درجات التوافق النفسي والتربوي مع بيئاتهم ومجالاتهم التعليمية والعملية التي يلتحقون بها. 

الرابط المختصر :

اضافة تعليق