تسجيل الدخول
 تصريح وزارة الاعلام غ م 1848
|
09:56 AM
رئيس التحرير : محمد عبدالعزيز إدريس
نائبا رئيس التحرير : د. أريج بنت محمد الشهري
م. أحمد بن عثمان البرتاوي
عاجل
اخر الآخــبار

"القمر مصنوع من الجبن الاخضر"

2018-07-29 07:41:03209


 الشريف محمد خالد


بقلم/ الشريف محمد خالد

 

تربطني علاقة حب مع الاجبان كباقي كل الناس. في بداية يومي مع الفطور اتناول قطع جبن الشيدر الطري مع كوب شاي ورغيف خبز شامي مقمّر, وأكون سعيدا ومحظوظا ان انتهيت منها جميعا في نفس الوقت. لم انسى تلك الدعاية التلفزيونية عن جبنة وزبدة مشهورة وفيها يفتخرون أن بقرهم مدلّل لكي تنتج افضل الحليب (كنت اسمية الحليب السعيد) ومنه يتم انتاج افضل زبدة وافضل جبن. كنت صغيرا آنذاك ولم افهم المعنى وقتها. نعم الحليب السعيد لا يصدر إلا من بقرة سعيدة ولا تكون سعيدة إلا إذا اكلت علفا جيدا وتم الاهتمام بصحتها ونظافتها ونظافة مكانها جيدا, ومعاملتها معاملة جيدة. ولا يصدر ذلك إلا من مزارع جيد وسعيد. فهي معادلة متوازنة نتيجتها السعادة وعناصرها الاهتمام والمسؤولية والمعرفة والرعاية  نفس عناصر الحب بين البشر انفسهم. انه الحب بين المزارع والبقرة أو المحصول. أن المزارع لا يهتم إلا بفلاحة أرضه وما فوق أرضه من محصول ومواشي.

والجبن تاريخ يعود الى الآلاف السنين فلا عجب أن بعض صناع الاجبان مثل ستيلتون في التسعينات قاموا بصنع عطرهم الخاص برائحة الجبن الانجليزي الأزرق ستيلتون.

للأجبان فوائد كثيرة وانا هنا لست بصدد التحدث عنها ولا بصدد التحدث عن لذتها وطعهما وقوامها والتغزل بها. أنما أريد الحديث عن الاجبان عن قصة وتاريخ وعلامة تطور وعلاقة وثيقة قد تتجذر الى 6000 قبل الميلاد. قد يكون الانسان قد عرف الجبن عن طريق الصدفة, لأنه كان يحفظ وينقل الحليب داخل المثانة او معدة الحيوانات, او عن طريق الممارسة إلا ان اكتشافها قدم خدمة للبشر, ممتن لمن اكتشفها. كيف استطاع الانسان أن يأكل الاجبان وفيها فطريات تدفع الى التقزز؟!.لم اجد جوابا لهذا الا الجوع او حب الفضول والاستكشاف. وهذا من جمال العقل البشري.

السر في الاجبان ليس فقط في الطعم! وانما البكتريا والطاقة التي يشعر بها الانسان بعد تناول قطعة جبن جيدة. كانت الجبنة تعتبر طعاما فاخرا وتجلب اصناف الاجبان الى عظماء وتجار روما القديمة وسطروا ذلك في كتاباتهم التاريخية. وهي تعتبر تطورا في الحضارة والصناعة. تبادلتها الشعوب والحضارات. وتوارثتها الاجيال بعد الاجيال.

وحسب نظري فأني أعتبر الشعوب التي تصنع الجبن هي شعوب راقية مستقرة ومتطورة. وهي شعوب تعيش في سعادة. صناعة الجبن وأن كانت سهلة في زمننا هذا إلا انها صناعة حساسة وفن راقي وخبرة طويلة تحتاج إلى الصبر والاعتناء الفائق وإلا فالنتيجة قد تكون غير سارة او تسمم. بل أنه اصبح التفنن في اضافة وابتكار نكهات هو الطابع الغالب الان. اكثر الشعوب اهتماما بالجبن هم الأوروبيون.

بل أن ثلاث دول في أوروبا, يشكل مجموع عدد أنواع الجبن التي تصنعه نصف عدد أنواع الجبن في العالم.

وإذا تذوقت صباح كل يوم نوعا واحدا من أنواع الجبن في تلك الدول الثلاث, فانك تحتاج لأكثر من أربع سنوات حتى تنتهي من تذوق جميع الاصناف. نعم, اجمالي اصناف الاجبان في تلك البلدان الثلاثة يصل إلى  1500صنفا, والتي تصنع بنكهات مختلفة ويستخدم الأعشاب والبهارات وطريقة التدخين كعوامل منكِّهة, اضافة الى تغير القوام من صلب إلى طري هو فن. ولم اذكر باقي الدول الاوروبية. ولا عجب في ذلك فهم اكثر الشعوب انتاجا للجبن واكثرهم التهاما لها.

وكما تعلمنا في قانون نيوتن الثالث لكل فعل ردة فعل مساويه له في المقدار ومعاكسة في الاتجاه. فان كل شعب يهتم بالمواشي, ويكون كريما معها!  تكون هي  كريمة معه. سنن كونية.

وكل شعب يهتم بفن صناعة منتجات الحليب المختلفة ( الجبن بمختلف انواعه والزبدة والسمنة والقشطة والزبادي واللبن والاقط واللبنة وغيرها) هو شعب يتمتع بفن وذوق فطري في نظري.

هناك مقولة شهيرة في عام 1546، حيث ذكر كتاب أمثال جون هيوود أن "القمر مصنوع من جبن أخضر." (ولا تشير كلمة الأخضر هنا إلى اللون، كما قد يتبادر إلى الذهن، بل تشير إلى دوام التجدد وعدم التقدم في العمر). هكذا ينظر الى الجبن, وفي اوروبا الشرقية يطلق مسمى اكسير الحياة على اللبن الزبادي ,لذلك نجد الاوروبيين قد نجحوا في صناعة الألبان ومشتقاتها. أن الابقار والاغنام لا تحتاج الى اتخاذ القرار انها تكتفي بالماء والغذاء. هي تلبي الطلب على الحليب فتنتجه بغزارة. وكما ذكرت ءانفا قانون نيوتن.

واهتمام الاوروبيين بصناعة الجبن قديمة جدا والدليل مومياء انسان الثلج الذي تم اكتشافه في جبل جليدي  من جبال الالب وجدوا انه تناول آخر وجبة له كانت جبن وتظهر الاختبارات انه عاش قبل 3500 سنة قبل الميلاد.(المصدر ويكيبيديا).

أما في الصناعة الحديثة فقد نجحت الولايات المتحدة الامريكية في صناعة الاجبان إلا أن الفضل يعود لمن نقل تلك الصناعة اليها من شعوب مختلفة وخاصة الاوروبيين. قد تجد تلك الشعوب التي نقلت صناعة الاجبان إلى أوروبا مازالت كما هي.

في مصر العهد الفرعوني تشتهر أنواع كثيرة من الاجبان واعتقد ان الجبنة الاكثر محافظة على شكلها الفرعوني هي جبنة المش والقريش ،وبالنسبة لي فان الجبنة الرومي  نوع اسمه كافيار تجده يباع في سوق العتبة - هو افخر انواع الجبنة الرومي. ولا تجده متوفرا كثيرا وهو أغلى أنواعه. وهو جبن صناعة تقليدية .

تم تسجيل اسماء الاجبان حسب تواريخها: جبن الشيدر عام 1500 ميلاديًا تقريبًا، بينما تم تسجيل جبن البارميزان عام 1597، وجبن "الجودا" عام 1697، وجبن "كامامبير" عام 1791 وانواع كثيرة مثل "الروكفورت" و"الموزريلا" و"الماسدام "و"الفيتا"...الخ.

وهناك جبنة تصنع من حليب النوق، تنتج بواسطة شركة في افريقيا, يجمع الحليب المستخدم لصنع هذه الجبنة من قطعان الجمال الخاصة  بالبدو الرحل المنتشرين في البلاد، عملية الإنتاج صعبة لكنها تنتج جبنة ذات محتوى لاكتوز منخفض.

 كل بلد تشكّل صناعاتها ومنتجاتها المحلية جزء من هويتها وأن كان بسيطا ولكن يفتخرون به. كل ما ذكرته سابقا يختص بالصناعة المحلية التقليدية بعيدا  عن الصناعة المجمّعة ( تجميع الالبان من مزارع مختلفة) والتي تنهجها المصانع الحديثة.

يبقى لدي تساؤل بسيط وهو كيف لدولة اوروبية مثل فرنسا تنتج اصنافا كثيرة من الاجبان وعدد سكانها لا يصل خمس بعض الدول الاخرى مثل الصين والتي انتاجها من الاجبان لا يصل حتى عشر ما تنتجه فرنسا؟. الامر معكوس!.

دامت حياتكم خضراء.

تنبيه: استشيروا الطبيب.

 

الرابط المختصر :

1 - تعليق بواسطه ابومحمد في Jul 30 2018 21:51:40
مقال جميل كجمال خلقك
2 - تعليق بواسطه عاشقة القمة في Aug 04 2018 04:34:37
مقال طريف قضيت معه وقت ممتع ولذيذ ومعلومات مفيدة وقيمة دائما مقالاتك متجددة ومتنوعة شكرا لك
3 - تعليق بواسطه سكر العالم في Aug 25 2018 01:52:13
مقال جميل أخذني برحله في عالم الالبان واجبان العالم مقال لذيذ والكاتب ألذ

اضافة تعليق