تسجيل الدخول
 تصريح وزارة الاعلام غ م 1848
|
01:40 PM
رئيس التحرير : محمد عبدالعزيز إدريس
نائبا رئيس التحرير : د. أريج بنت محمد الشهري
م. أحمد بن عثمان البرتاوي
عاجل

العنف فى دور رعاية الأيتام بمصر تجسده واقعة دار مكة للأيتام

2014-08-25 15:46:461419





إبراهيم علي الحفناوي مفاكرة : مصر
 

بلاد العجائب : لست أدرى كيف تدار دور رعاية الأيتام فى مصر؟، وهل يعلم المسئولون أن هناك فارق بين الأطفال اليتامى وأطفال الشوارع ؟، وهل يوجد إشراف حقيقى من الناحية التربوية والصحية على هذه الدور ؟ ، أم أن المسألة أربعة جدران يوضع بينها هؤلاء هم الذين وصى بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الحديث الشريف فقال : " أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار بإصبعيه السبابة والوسطي"
حلقة جديدة من حلقات مسلسل العنف المنتشر فى مصر، تجسدت فى الكشف عن الاعتداءات والممارسات الغير آدمية التى تمارس ضد الأطفال بـدار مكة لرعاية الأيتام فى الجيزة بمصر
حيث أظهر فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعى يصور رئيس دار مكة لرعاية الأيتام ويدعى أسامة محمد عثمان ، وهو يعتدي بالضرب والتعذيب على الأطفال النزلاء في هذه الدار و يقوم بتعذيب الأطفال بالدار بطريقة وحشية .
الفديو عبر وبقوة عن مدى تقصير المسؤولين فى وزارة التضامن فى الإشراف على دور رعاية الأيتام والإستماع إلى شكاوى الأطفال.
أما على المستوى المجتمعى فبعد بث الفيديو على مواقع التواصل أثار حالة من السخط ضد مدير الدار والمسئولين فى الحكومة ووزارة التضامن التى قالوا أنها عجزت عن حماية هؤلاء الاطفال عن طريق الاستماع لهم والاشراف على هذه الدور ،
فقال حاتم "مصرى مقيم بالرياض " انه مثل هذه الاعتداءات أظهرت بمصر بصور سيئة أما العالم ، وطالب حاتم بضرورة معاقبة رئيس هذه الدار وعمل حملة للرقابة على دور الأيتام .
أما على المستوى الرسمى عقبت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الإجتماعى بقولها " إذا ثبت هذا الكلام مش هسيبه غير فى السجن " وقالت أن الوزارة ستتخذ حزمة من القرارات ضد دار مكة تتمثل فى :
1- ملاحقتهم قضائيا
2- حل الجمعية ومجلس إدارتها نهائيا
3- توزيع الاطفال الذين فى الدار إلى دور أخرى للأيتام
وقال الدكتور على عبد الرحمن ، محافظ الجيزة ، أنه إتخذ قررات حل الجمعية ، وتشكيل لجنة لتسوية الأوضاع إما بالتصفية أو جمعية أخرى يسند لها إدارة الدار .
وأكد عبد الرحمن أن كافة الأوراق أحيلت للنيابة حيث توجد تقارير مخالفات مالية وإدارية ضد الدار .
أما عن موقف الجمعيات الاهلية والحقوقية ، فقد أكدت الدكتورة عزة العشماوى ،الأمين العام للمجلس القومى للامومة والطفولة ، أن المجلس أبلغ النائب العام الذى رد عليهم قائلا أن مدير الدار قد صدرت ضده عدة قضايا اتلاف عام 2009-2010 ، وتهديد للعاملين بالدار عام 2004 ، وقضايا فعل فاضح عام 2008 ، وأكدت أن دور الايتام بها عنف وإستغلال سيىء للاطفال وطالبت بوجود تدريب وتأهيل للعاملين بدور رعاية الاطفال .
أما أمنيا فقد ألقت قوات الامن القبض على مدير جمعية دار مكة للايتام ، وأكد مصدر الأمنى أن وزارة التضامن هي المسؤولة عن متابعة دور الأيتام .
كان المستشار هشام بركات، النائب العام، أمر بسرعة ضبط وإحضار مدير الدار ، وكلف فريقا من أعضاء نيابة حوادث الجيزة، بسرعة الانتقال إلى مقر دار الأيتام، ومباشرة التحقيق في شأن ما تم تداوله من مقاطع مصورة له وهو يعتدي بالضرب والتعذيب على الأطفال النزلاء في هذه الدار .
أخير هل تتعامل الدولة مع هؤلاء الاطفال بما يستحقونة من رعاية صحية وتربوية ليخرجوا أناسا صالحين
محبين لوطنهم مدافعين عنه
أم تعاملهم بمبدأ: التجاهل والنسيان ؟

الرابط المختصر :

1 - تعليق بواسطه مصرى في Feb 25 2015 15:18:01
رائع
2 - تعليق بواسطه محمد أحمد في Feb 25 2015 15:19:00
جيد الله يعطيك العافيه
3 - تعليق بواسطه مقيم بجدة في Feb 25 2015 15:19:32
ممتاز
4 - تعليق بواسطه مصرى حتى النخاع في Feb 25 2015 15:27:29
المشكلة فى ضعف الرقابة
5 - تعليق بواسطه ضد العنف والتمييز في Mar 07 2015 18:01:46
الله يعطيك العافية
6 - تعليق بواسطه ابو احمد في Aug 10 2017 14:04:49
تقاس الامم على مبدأ معاملتها لأصحاب الاحتياجات الخاصة وكلما زاد الاهتمام كلما انعكس رقي وتقدم هذه الدول اشكرك على المقال

اضافة تعليق