تسجيل الدخول
 تصريح وزارة الاعلام غ م 1848
|
10:58 PM
رئيس التحرير : محمد عبدالعزيز إدريس
نائبا رئيس التحرير : د. أريج بنت محمد الشهري
م. أحمد بن عثمان البرتاوي
عاجل

الدكتور الشريف محمد الراجحي يشارك في الإحتفالية باليوم الوطني السعودي ال ٨٨ في باريس

2018-09-27 10:01:22106





مفاكرة ـ أحمد بن عبدالقادر

 

أوضح الدكتور الشريف محمد الراجحي سفير النوايا الحسنة ،ورئيس اللجنة الدبلوماسية بجامعة الشعوب العربية ، والأمين العام لمجلس الأعضاء بالسعودية للمنظمة العربية الأوربية للبيئة ، وعضو مجلس الإدارة بصحيفة عين الوطن ، والعضو الإستشاري لجمعية أيتام جدة ، والعضو الإستشاري لجمعية الأيدي الحرفية ، ورئيس ملتقى “أصدقاء الشريف الراجحي” 

أنه احتفلت سفارة المملكة العربية السعودية في فرنسا باشراف السفير الدكتور خالد بن محمد العنقري بذكرى اليوم الوطني ال٨٨ في القصر الصغير بالعاصمة الفرنسية باريس ، وبحضور عدد غفير من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين ، وعدد من مدراء ومسؤولي الإدارات الحكومية ، ورجال الاعمال ، ورجال الصحافة والإعلام.

واعرب السفير السعودي الدكتور خالد العنقري عن سعادته بحضور هذه الكوكبة من اجل مشاركة السعودية وشعبها هذه الفرحة واصفا العلاقات السعودية الفرنسية بالوثيقة على مختلف الأصعدة.

واوضح السفير الدكتور العنقري للدكتور الشريف محمد الراجحي ان هذه الذكرى الوطنية تعني ان المملكة العربية السعودية تسير بخطى ثابته وقويه لبناء مجتمع سعودي يستطيع ان ينافس غيره من المجتمعات باحدث التقنيات ، وهذا ماتضمنته رؤية المملكة ٢٠٣٠ ،ومثال على ذلك مشروع نيوم ، مشروع البحر الاحمر ، والعلا  وغيرها ، كما شكر السفير العنقري القيادة الرشيدة المتمثلة في خادم الحرمين الشريفين وولي عهده على ما يتم تقديمه لنا من رعايه واهتمام ومن بناء حقيقي لمستقبل الاجيال في المملكة العربية السعودية ، كما اوضح ان الشعب السعودي عليه مسؤوليات كبيره خصوصا الشباب في اكمال البناء وتحسينه والنهوض بالمملكة للصفوف الأمامية في مختلف وشتى المجالات.

ومن جهته اوضح الدكتور الشريف محمد الراجحي ان الشعبين السعودي والفرنسي تربطهما علاقات تتميز بالخصوصية . وتمتد هذه العلاقات إلى قرون عديدة وهي نموذج يحتذى به في بناء العلاقات الدولية . مما مكن القيادتين في كلا البلدين إلى إرساء علاقات ثنائية متينة ومتميزة.

أكد الدكتور الشريف الراجحي على ضرورة إستمرار تنمية العلاقات الاقتصادية بمختلف مجالاتها في ظل برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة ٢٠٣٠ وضرورة الاستفادة من مختلف التجارب الفرنسية سواء الصناعية او التجارية ونقل ما يناسب للسوق السعودي لتطوير مخرجات السوق وآليات العمل فيه. 

وبدء حفل ذكرى اليوم الوطني ال٨٨ بمراسم الإستقبال ، تلى ذلك عزف السلام الوطني السعودي والفرنسي ، ثم ألقى معالي السفير السعودي كلمته ، وبعض القصائد ، وبعض العروض الخاصة بالحدث ، واخيرا تم دعوة الحضور لتناول طعام العشاء الفاخر المعد لهذه المناسبة في فناء القصر .

الرابط المختصر :

اضافة تعليق