تسجيل الدخول
 تصريح وزارة الاعلام غ م 1848
|
05:58 AM
" title="الــــموقــــع تحت الصيانة">الــــموقــــع تحت الصيانة
" title="الــــموقــــع تحت الصيانة">الــــموقــــع تحت الصيانة
" title="الــــموقــــع تحت الصيانة">الــــموقــــع تحت الصيانة
" title="الــــموقــــع تحت الصيانة">الــــموقــــع تحت الصيانة

«سرطان الثدي»

2018-10-12 07:37:4555


أ.دلال راضي


بقلم/ أ. دلال كمال راضي - شاعرة واديبة - مستشارة رئيس التحرير

 

قد تكون الإصابة بالأورام الخبيثة شائعة نوعا ما ولكنها محدودة بفضل الله وأصبحت لها مراكزها المتخصصة بالكشف والعلاج في كل مكان تقريبا، لكن من الملاحظ أنه ما تمر فترة إلا نسمع عن إصابة هنا وإصابة هناك بسرطان الثدي بحيث أصبح الأوسع حدوثا مقارنة بالأورام الخبيثة الأخرى الأمر الذي يستدعي الوقوف لمعرفة المزيد عن هذا المرض الخبيث فغرائزنا تخاف ما تجهل ويتبدد هذا الخوف بمزيد من العلم والمعرفة.

حقيقة الأمر أن سرطان الثدي يعد الأكثر انتشارا حيث يمثل 25% من حالات السرطان ويصيب النساء أكثر من الرجال بـ 100 مرة، ومن علامات الإصابة به وجود ورم ضمن أنسجة الثدي يختلف عن النسيج الطبيعي وكذلك خروج إفرازات مشابهة للدم من الحلمة، وتراجع الحلمة وتغير ملامح الثدي مع احمرار وتجعد الجلد، وتكتشف معظم الحالات من خلال شعور المرأة بوجود الورم

ليس هناك نظرية محددة أو مؤكدة عن أسباب حدوث هذا المرض ولكن من الخلال العديد من الأبحاث والتجارب التي بدأت بشكل واضح من سبعينيات القرن الماضي حتى وقتنا الحاضر تبين أن هناك أسباب تزيد من احتمال الإصابة بهذا المرض منها العامل الوراثي حيث أن وجود إصابات داخل العائلة تزيد من احتمال الإصابة، كذلك تقدم العمر فأغلب الحالات تكون بعد سن الأربعين، وكذلك من هذه الأسباب قلة الإنجاب أو عدمه وقلة الرضاعة الطبيعية والتدخين والعلاج بالهرمونات عند انقطاع الطمث أو اضطراب دورته الشهرية. 

يعد سرطان الثدي من أقدم الأمراض حيث تم وصفه في بعض أوراق البردي الفرعونية، وعند اليونان كذلك، وكان الجراح الأستكلندي بنيامين بيل في القرن السابع عشر أول من قام باستصال الثدي والغدد اللمفاوية المرتبطة به بشكل مدروس وذلك لعلاج هذا السرطان بعد فهم ارتباط الغدد اللمفاوية بهذا المرض وانتشار السرطان إليها.

يعتبر الكشف المبكر عن سرطان الثدي ضروريا جدا للنجاة منه فالكشف المبكر عن المرض يتيح المعالجة بأنواع أوسع من الأدوية كما تكون فرص الشفاء كبيرة جدا، فتنصح النساء فوق عشرين سنة أن يقمن بالفحوص الدورية للثدي، ويصبح هذا الفحص ضروريا للنساء فوق 35 عاما فالكشف المبكر يعد إنقاذا للحياة وقد توصل العلم مؤخرا إلى إنجازات كبيرة في مجال الكشف المبكر عن سرطان الثدي وكذلك في علاجه الأمر الذي أدى إلى تقليل عدد الوفيات بهذا المرض.

لتثقيف الصحي له دوره المهم في هذا الجانب فمن الأهمية بمكان تعليم النساء كيفية إجراء الفحص الذاتي للثدي ليتمكن من الكشف عن وجود أي شيء غير طبيعي وبالتالي نقل مخاوفهن للطبيب فيكون الكشف مبكرا مما يسهل المعالجة والشفاء في حال حدوث الإصابة لا قدر الله.

أمنياتي للجميع بدوام الصحة والعافية.

الرابط المختصر :

اضافة تعليق

          
      





" title="" class="btn btn-primary btn-more " >التفاصيل

حوادث

متابعات

الكتاب

مناسبات

السفير الدكتور الشريف محمد الراجحي يهنئ رئيس مجلس القناصل الفخريين ونائبه على تجديد الثقة بإعادة انتخابهم لفترة جديدة

مفاكرة ـ أحمد بن عبدالقادر   قدم الدكتور الشريف محمد الراجحي سفير النوايا الحسنة ، ورئيس اللجنة الدبلوماسية ....

الدكتور الشريف محمد الراجحي يهنئ السفير وليد بخاري على الثقة الملكية بتعيينه سفيرا في لبنان

مفاكرة ـ أحمد بن عبدالقادر   قدم الدكتور الشريف محمد الراجحي سفير النوايا الحسنة ، ورئيس اللجنة الدبلوماسية ....

هيئة السياحة تكرم المطوفة ايمان باشا

مفاكرة - رقيه الهوساوي  كرم مدير عام هيئة السياحة والاثار بمكة المكرمة الدكتور هشام مدني المطوفة ايمان باشا ....

بقرار أبا الخيل.. «مشعل العنزي» عميداً لكلية التربية بجامعة الامام

مفاكرة ـ متابعات   أصدر مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور الشيخ ....

المبادرة التعليمية السعودية تحصل على جائزة مبادرات الشباب التطعوية والإنسانية بالكويت

مفاكرة ـ أحمد بن عبدالقادر   حصلت المبادرة التعليمية للشابين سراب الحارثي ومحمد الرساسمة والتي بعنوان "رؤية ....

الطقس اليوم

الاستفتــــــاء

هل الأجهزة الإلكترونية اسهمت في ثقافة العنف لدى الأطفال؟
  • نعم
  • لا